سلامة كيلة: من أجل حل سريع للحالة السلفية تفاديا لعرقنة سوريا

2012-11-15 10.20.59

حوار “كوارتو بودر” مع المفكر الماركسي سلامة كيلة

ترجمة إلى العربية: أحمد عيساوي

نشرت بالإسبانية بتاريخ 27-11-2012

مليئا بالمشاعر ذهب سلامة كيلة (بيرزيت، فلسطين، 1955) الى الموعد المحدد مع كوارتو بودر.اس في بيروت. المفكر السوري-الفلسطيني الذي كان عضوا في حركة فتح، لم يخف تعاطفه الكبير مع قطاع غزة الذي كان يتعرض للقنابل الإسرائيلية أثناء المقابلة، ولكن أيضا مع الأردن،حيث أبعد،التي كانت تشهد احتجاجات خطيرة ضد الملك عبد الله دون ان ننسى سوريا، حيث أمضى معظم حياته وعانى من ظلم النظام لمشاركته في المعارضة ضد الديكتاتورية الفكرية.

آخر مرة اعتقل فيها سلامة كانت اثناء الثورة وتعرض لتعذيب على مدى عشرين يوما وحدث ذلك في 23 أبريل الماضي.” أولا،تعرضت للإستجواب تحت وقع الكدمات ولكن كان لديهم أوامر متعلقة بعدم تعذيبي بشكل يظهر آثار واضحة على جسدي، ولم يعرفوا أن لدي مرض جلدي وأن جميع انواع الضغط على الجلد قد تؤدي الى الموت. ثم تم نقلي الى مستشفى عسكري، حيث تعرض للتعذيب هناك ايضا.كنا شخصين،مقيدين في السرير، وكنا نتعرض لضربات مستمرة. و كان السجناء يتعرضون للضرب الوحشي حتى قتل اثنين من السجناء اثناء وجودي.” لم يترددوا في تعذيبه رغم علمهم أنه يعاني من السرطان. ومع ذلك، يتخطى سلامة سوء المعاملة هذه ويقول:لا شيء خطير وصعب اليوم مقارنة بسنوات السجن الثماني التي قضاها في ظل دكتاتورية حافظ الأسد.

يتمتع سلامة بسمعة عالمية كبيرة بحيث يعتبر من أهم المفكرين الماركسيين في المنطقة وله مؤلفات عديدة حول الإمبريالية والماركسية والقومية العربية وحدودها والعولمة والصهيونية، وكل هذه السمعة لم تشفع له من ادانة النظام لسبب واحد فقط هو ايمانه العميق بالثورة القائمة في البلاد ووقوفه الى جانبها.

وكان حسه النقدي يدفعه دائما للحديث عن الصعوبات والتحديات في ومن الثورة خاصة بعد تحولها الى ثورة مسلحة. “واحدة من المشاكل اليوم هي ان الفوضى في تزايد مستمر، وللأسف تغيب وحدة الموقف السياسي.وغياب السلطة والأمان على الأرض سمح لعصابات منظمة بتقديم نفسها كما لو انها مجموعات في اطار الجيش السوري الحر.هناك قلة في الخبرة العسكرية وازدياد في نسبة الأصوليين اضف الى ان الثوار كانوا يختبئون في المدن الكبيرة وليس في مساحات مخفية وهذا ما يحتّم سقوط مدنيين”. ويذكر سلامة ان بعض سكان دمشق طلبوا منذ فتر قليلة من مجموعات تابعة للجيش الحر مغادرة الأحياء السكنية خوفا من قصفها وهذا ما تم فعلا.

يعتبر سلامة من أكثر الأصوات استقلالية داخل الثورة السورية، ولا يخفى انتقاده الدائم لاخطاء الجيش الحر الا انه ايضا كان دائم التنبيه لظاهرة المجموعات الجهادية القادمة من الخارج والتي يمكنه ان تشوه الثورة وتحول مسارها، ومنها جبهة النصرة وكتائب “أحرار الإسلام” اي المجموعات التي تعتنق فكرا اصوليا مرتبط بتنظيم القاعدة ولذلك كان دائما على مسافة من معارضة الخارج والتي أكدت بدورها ان تلك المجموعات الخارجة عن الثورة تسعى الى اقامة دولة اسلامية.

“نعم هنالك اخطاء من جانب الجيش الحر تجاه مدنيين وتحديدا من المجموعات السلفية”. ثم يشرح سلامة ضرورة بناء جسم موحد للمجموعات العسكرية المقاتلة والعمل على تحقيق الامن والعدالة في المناطق التي تسيطر عليها المحاكم الخاصة بالجيش الحر. الامر الاهم هو كيفية تنظيم البلاد لأن نظام بشار الأسد لم يسقط بعد، كي نتجنب الفوضى في الحراك الثوري.

“السياسيون المعارضون في الخارج ابتعدوا كثيرا عن تطلعات وطوح الشعب السوري، أضف الى ان النظام دمّر جيلا سياسيا كاملا، هذا يعني ان الشعب المنتفض لا يمتلك ممثلين حقيقين على ارض الواقع، وبالطبع فإن المنفى لا يلبّي متطلبات السوريين”.

وتحدث سلامة عن التحالف المعارض الجديد الذي لقي ترحيبا من الإتحاد الأوروبي مع اشارة خاصة الى فرنسا وبريطانيا وتركيا ودول منظمة التعاون الخليجي.”لا أعتقد أن التحالف سيقدم شيئا جديدا بحيث حمع ممثلين عن ائتلافات هي نفسها لم تتغير واعضاؤها مقيمون في الخارج منذ فترة وبقي المجلس الوطني متصدرا وحتى الشباب الأعضاء هم من معارضة الخارج في الأساس. بالإضافة الى ان المعارضين القادمين من الداخل كسهير الأتاسي ورياض سيف (نواب الرئيس) بعيدين عن الناس وما زال جزء كبير داخل احزاب سورية معارضة تعيش بعيدا عن الواقع.

وعن سؤالنا حول اعتقاده بوجود حرب اهلية بالبلاد يجيب سلامة “لا أعتقد أنها حرب أهلية، هي منذ البداية ثورة شعبية ضد النظام، وقد عمل النظام باكرا على انتهاج سياسة المجازر واللعب على مسألة الطائفية لتوليد الفتنة والكراهية بين المواطنين ولإستجلاب ردات فعل سلبية.ومن الواضح أن الناس على الأرض على بينة من هذا الخطر، وهذا هو السبب في انه تجنب حرب طائفية حتى الآن”.

يرى المفكر الماركسي ان الخطر الأكبر اليوم بعد الدكتاتورية التي يجسدها النظام هو وجود المجموعات السلفية “هذه المجموعات لا تقاتل من اجل مثل عليا انما مدفوعة باولوية الدين وترى ان الصراع اليوم هو بين السنة والشيعة، ونحن واثقون ان هذه المجموعات قادمة من الخارج وهي تهدف لخلق مشاكل كبيرة عجز النظام عن خلقها واولها ربط العلويين به وتقديمهم اعداء للثورة لتوليد صراع طائفي”.

ولكن الحل في خضم هذه الفوضى ليس سهلا، “يتمثل التحدي اليوم في كيفية التعامل مع المال القادم ن الخارج واستخدامه لملئ الفراغ في السلطة.يجب علينا العمل على ايجاد طريقة لتوحيد المجموعات المسلحة كي نتفادى خطر نموها في المستقبل القريب وخروجها عن المبادئ الثورية.ولا شك ان الجيش الحر ليس على وئام مع تلك المجموعات الخارجة عن الثورة بالرغم من انه تجنب الصراع معها حتى الآن. منذ مدة طلب أحد المسؤولين في الجيش الحر، يدعى مصطفى الشيخ، من هذه المجموعات مغادرة سوريا ولا اعتبرت مرتزقة وجب طردها. لذلك يجب علينا ان نجد حلا سريعا كي لا تتحول سوريا الى عراق جديد يرفده السلفيون لمواجهة الغزاة الشيعة ويبررون تلك المواجهة لإقامة دولتهم الإسلامية التي يحكمه منطق الشريعة”.

ويؤكد سلامة في كل مرة استحالة الوصول الى حكم اسلامي في سوريا ما بعد الأسد “لن تكون سوريا دولة اسلامية لأن اي من هذه المجموعات لا يتمتع بغطاء شعبي كاف حتى جماعة الإخوان المسلمين لا تتمتع بالشعبية التي يروج لها في الإعلام. سوريا ليست مصر او تونس او ليبيا والإسلاميين ليسوا أكثرية خاصة بعد احداث الثمانينات والتي كانت بدافع سياسي لا ديني. ان كل ما هو ديني ليس قادرا على ربح انتخابات في سوريا”.

بالنسبة لسلامة “إن النظام يبقى قائما طالما تسود الفوضى الثورة، وهنالك حديث متكرر عن ضعف قوة النظام في الآونة الأخيرة حتى داخل النظام فإن الامر بات واضحا ان ايام النظام باتت معدودة. حتى رجالاته اصبح لديهم شكوك جدية حول استمرار الدكتاتورية. حتى الدائرة الضيقة للنظام من مخابرات وفرق جوية وحرس جمهوري فقدت الثقة به وتتسارع لديها الإنشقاقات وقوة النظام الجدية اليوم ترتكز على ولاء “الشبيحة” “.

النص الأساسي:

http://www.cuartopoder.es/elfarodeoriente/debemos-acabar-con-los-salafistas-antes-de-que-siria-sea-el-nuevo-irak/3727

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s